"واشنطن" الأسد وروسيا لن ينتصران في سوريا

"واشنطن" الأسد وروسيا لن ينتصران في سوريا

عدد القراء: 747

مركز حلب الإعلامي

أكّد القائم بأعمال نائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى "ديفيد ساترفيلد"، أمس الخميس، إنه لن يكون هناك أي انتصار عسكري في سوريا دون تحقيق الانتقال السياسي.

جاء ذلك خلال استجوابه من قبل الصحفيين بسؤالهم عن كيفية تقليل تأثير روسيا على نتائج المحادثات السورية، بقوله: "أن الولايات المتحدة لديها عدة وسائل وأدوات في هذا الشأن، وأن المقاربة الأمريكية بخصوص إيجاد حل للأزمة السورية، لاقت دعما كبيرا من المجتمع الدولي، لافتاً لدعم واشنطن لإجراء تغيير دستوري، وانتخابات شفافة بسوريا تحت رقابة أممية.

وأضاف "ساترفيلد" هناك إجماع دولي يدعم ضرورة عدم الاعتراف بشرعية أي شيء قد يحدث في سوريا خارج الانتخابات، وإصلاح دستوري موثوق فيه، وهذا يعني عدم الاعتراف بأي انتصار سواء لموسكو أو النظام".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية تبنت في سوريا مسار الحل السياسي منذ ولاية الرئيس السابق باراك أوباما، رغم دعوتها في عدة مناسبات الأسد لترك السلطة معللة ذلك بفقدانه الشرعية التي تخوله إدارة البلاد.


تاريخ النشر: الجمعة 12 كانون ثاني/يناير 2018 - 01:07 مساءً
سورياالاسدروسياواشنطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus