"قطر" التصعيد على مدينة إدلب يقوّض العملية السياسية في سوريا

"قطر" التصعيد على مدينة إدلب يقوّض العملية السياسية في سوريا

عدد القراء: 846

مركز حلب الإعلامي

أكّد وزير الخارجية القطري "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني"، أمس الاربعاء، إن تصعيد قوات النظام في إدلب شمالي سوريا من شأنه أن يقوّض أي حل سياسي في البلاد.

واضاف "آل ثاني" إن مشاهد القصف في إدلب تتكرر، وتتكرر الحجج ذاتها، وأن قتل المدنيين والمعارضين بذريعة مواجهة الجماعات الإرهابية يُفشل ويقوّض أي حل سياسي للأزمة في سوريا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد دعا أمس الأربعاء، كلا من روسيا وإيران لتنفيذ واجباتهما، ولجم هجمات قوات نظام الأسد على مناطق خفض التوتر المتفق عليها في محافظة إدلب، مضيفا أن الانتهاكات لا يمكن أن تحدث دون دعمهما.

الجدير بالذكر أن ريف مدينة إدلب المحرر يتعرض لحملة جوية مكثفة وممنهجة من الطيران الحربي الروسي والآخر التابع لنظام الأسد، والذي ادى لتهجير من تبقى من المدنيين وتدمير المزيد من البنية التحتية والمباني السكنية في تلك المنطقة.


تاريخ النشر: الخميس 11 كانون ثاني/يناير 2018 - 11:23 صباحاً
سورياادلبقطرالاسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus