"البنتاغون" يرفض كشف تسجيلات الرادار للقصف الجوي الذي طال مدينة الأتارب

"البنتاغون" يرفض كشف تسجيلات الرادار للقصف الجوي الذي طال مدينة الأتارب

عدد القراء: 1171

مركز حلب الإعلامي

رفض "إريك باهون" المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الثلاثاء، الكشف عن تسجيلات الرادار التي لديها حول القصف الجوي الذي طال مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، والذي خلف 63 شهيدا واكثر من 100 جريح.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي أجرته وكالة الأناضول التركية مع "إيريك" قوله: "لا نعرف مَن نفَّذ الغارات، ولا توجد لدينا معلومات بهذا الصدد، ومن ثَمّ لا يمكننا الإشارة بأصابع الاتهام لروسيا أو النظام السوري".

وأشار "ايريك": "ربما شاركنا من قبل تسجيلات الرادار المتعلقة بتحركات قوات أخرى، لكننا في هذه الحادثة لن نشارك تلك المعلومات".

يشار أن 63 مدنياً قد استشهدوا، وأكثر من 100 مدني آخر قد أصيبوا بجروح جلهم بحالة خطرة جرّاء قصف جوي نفذته طائرات يعتقد أنها روسية على منطقة السوق الشعبي في مدينة الاتارب بريف حلب الغربي، فيما لاتزال فرق الإنقاذ والدفاع المدني تعمل على رفع الأنقاض وإخراج الشهداء والجرحى حتى لحظة اعداد الخبر.


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2017 - 04:33 صباحاً
سورياحلبالاتاربروسيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus