النظام يركز مشاريعه الاقتصادية بمدن الساحل

النظام يركز مشاريعه الاقتصادية بمدن الساحل

عدد القراء: 544

مركز حلب الإعلامي

يهتم النظام بتركيز كافة المشاريع الاقتصادية الضخمة التي يعتزم تنفيذها في مدن الساحل التي تعتبر مركزاً لتوزع الشبيحة وعناصر وضباط الأمن والمخابرات.

ويضع النظام حالياً ميزانية ضخمة تصل إلى خمس مليارات ليرة سورية من أجل تنفيذ عدة مشاريع صناعية في مناطق الساحل.
ونقلت صحيفة وطن المقربة من النظام عن مدير المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية التابعة للنظام، أكرم الحسن، قوله "إن التكلفة التقديرية للمناطق الصناعية في الساحل بلغت أكثر من خمس مليارات ليرة سورية، وهي تقسم إلى 2،7 مليار ليرة في طرطوس أما الباقي ففي اللاذقية".
وأضاف "أن المناطق الصناعية والحرفية ستكون موزعة لمنطقتين صناعيتين الأولى في مدينة الشيخ بدر والثانية في مدينة الدريكيش".
أما المنطقة الثالثة فتقع في مدينة صافيتا بمساحة تبلغ 11 هكتار وكلفة تصل للمليار ليرة سورية.
وأبرمت كافة عقود التنفيذ مع شركات القطاع العام وتم تصديقها وبوشر بتنفيذها وفق تصريحات الحسن.
وتعتبر المناطق التي يركز عليها النظام اقتصادياً ويدعمها بالمشاريع بين الحين والآخر هي الأقل ضرراً في السنوات الستة الفائتة، بسبب نسبة المؤيدين للنظام الكبيرة في هذه المناطق ولأنها مركز للطائفة العلوية التي يدعم النظام عدد كبير من أفرادها.


تاريخ النشر: الأربعاء 18 تشرين أول/أكتوبر 2017 - 01:23 مساءً
سورياالساحلمشاريعاقتصاد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus