قصف مكثف على حماة والنظام يتقدم شرقي حمص

قصف مكثف على حماة والنظام يتقدم شرقي حمص

عدد القراء: 665

مركز حلب الإعلامي

أعلنت قوات النظام، أمس الأربعاء، عن إحرازها تقدماً جديداً وسيطرتها على ثماني قرى في ريف حمص الشرقي بعد معارك خاضتها مع تنظيم الدولة "داعش".

وسيطر النظام على كل من قرى وبلدات زغروتية ودرويشية ولويبدة وغنيمان وأم صاج بالتعاون مع ميليشيات إيرانية.
وأدت الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين إلى مقتل عناصر من التنظيم وتدمير أسلحة لهم من ضمنها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات، وفق ما نقلته صفحة "دمشق الآن" المقربة من النظام.
في المقابل، اندلعت الاشتباكات بين الطرفين على محاور بلدتي حمادي عمر والخلة في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي، ما أدى إلى سيطرة التنظيم على قرية الخلة وتدمير دبابتين وقتل ستة عناصر من قوات النظام.
وقصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية بلدات سوحا وحمادي عمر ورسم العوابد الخاضعة لسيطرة التنظيم والرهجان الخاضعة لسيطرة الثوار بريف حماة الشرقي.
كما تعرضت بلدة حربنفسه في ريف حماة الجنوبي إلى قصف مدفعي من قوات النظام المتمركزة في حاجز الغربال ومعسكر المحطة الحرارية.
من جانب آخر، أطلق ناشطون في ريف حماة الشرقي حملة إعلامية حملت وسم "أنقذوا مدنيي عقيربات" من أجل تسليط الضوء على معاناة يواجهها آلاف السوريين من مدنيين المنطقة في ظل المعارك التي تشهدها.
ونادى الناشطون منظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان من أجل أن "تقف بصدق وجدية" أمام مسؤولياتها اتجاه آلاف المحاصرين، مطالبين إياهم بضرورة العمل من أجل التخفيف عن المدنيين من أهالي المنطقة.
وكان المجلس المحلي لعقيربات قال في بيان أصدره في وقت سابق، "أن مأساة المحاصرين في وادي العذيب ما تزال مستمرة مستكملة شهرها الأول وسط ظروف إنسانية كارثية تهدد حياة ما يزيد عن ثمانية ألف نسمة".


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أيلول/سبتمبر 2017 - 04:20 مساءً
حماةسورياقوات النظاممأساةحملةناشطون

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus