جنود الأسد يطلقون الرصاص على قافلة مساعدات بريف حمص

جنود الأسد يطلقون الرصاص على قافلة مساعدات بريف حمص

عدد القراء: 2832

مركز حلب الإعلامي

وصلت اليوم الأحد، قافلة مساعدات مقدمة من الأمم المتحدة إلى ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي المحاصَرين، وذلك بإشراف الهلال الأحمر السوري.

وقال مراسلنا في مدينة الحولة، إن القافلة تعرضت لإطلاق نار من قبل جنود النظام المتمركزين في حاجز "كوم هاشم" المطل على طريق ( السمعليل - برج قاعي ) الذي سلكته قافلة الأمم المتحدة في طريقها إلى ريف حمص الشمالي، دون وقوع إصابات.

ورفض مسؤولون في الهلال الأحمر السوري التعليق على خبر تعرض قافلة تابعة للأمم المتحدة لإطلاق رصاص من قبل قوات النظام.

وبحسب مراسلنا في مدينة الحولة، ضمت القافلة المؤلفة من 31 سيارة مواد غذائية وكمية من الطحين ومستلزمات طبية، تكفي السكان المحاصرين البالغ عددهم نحو 75 ألف نسمة مدة شهر واحد.

وقال جهاد مسؤول في المكتب الإغاثي بمدينة تلدو بتصريح ل AMC " دخلت اليوم قافلة مساعدات مقدمة من الأمم المتحدة وبإشراف الهلال الأحمر السوري إلى ريف حمص بعد انقضاء مدة ثلاثة شهور على دخول القافلة السابقة، تحتوي القافلة على مواد غذائية وكمية من الطحين، إضافة لبعض أنواع الأدوية".

وأضاف السيد جهاد " المواد الغذائية والمستلزمات الطبية التي وصلت اليوم لا تكفي ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي سوى شهر واحد وهي لا تلبي بطبيعة الحال احتياجات السكان، فعلى سبيل المثال خلت القافلة كالعادة من حليب الأطفال وبعض أنواع الأدوية، مع العلم أن الأمم المتحدة ترسل كل ثلاثة أشهر قافلة مساعدات واحدة إلى ريف حمص الشمالي".

يذكر أن قوات النظام تحاصر ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي منذ خمس سنوات، في ظل أوضاع إنسانية غاية في الصعوبة.


تاريخ النشر: الأحد 16 تموز/يوليو 2017 - 01:32 مساءً
ريف حمص الشمالي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus