رايتس ووتش تكشف عن غارات جويّة روسية قتلت مدنيين في درعا

رايتس ووتش تكشف عن غارات جويّة روسية قتلت مدنيين في درعا

عدد القراء: 2227

مركز حلب الإعلامي

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أنّ قصفاً مدفعياً مصدره قوات النظام وغارات جويّة روسيّة أدت لمقتل 10 مدنيين وجرح اخرين في ريف مدينة درعا الجنوبي، وأوردت  المنظمة عن شهود عيان بأنّ المناطق التي استهدفت في الـ 14 من الشهر الجاري لا تحمل أي طابع عسكري، وإنما هي مدرسة يقيم فيها نازحون مدنيون.

و أفاد أحد عناصر الدفاع المدني الملقب بـ" أبو وصال" بشهادته حول الحادث قائلاً: في ظهيرة يوم الـ 14 من الشهر الجاري، استهدف مدينة طفس في ريف درعا قصف مدفعي قتل شاب وطفلة تبلغ من العمر 12 عاماً، واستمر القصف المدفعي عدة ساعات داخل المدينة وفي محيطها، دون أن تقع إصابات أخرى.

وأضاف أبو صال:" تقريباً عند الساعة الواحدة ظهراً ألقت طائرة بأجنحة ثابتة 4 قنابل، القنبلة الأولى أصابت منطقة مفتوحة خلف مدرسة الشهيد كيوان، والقنبلة الثانية أصابت ساحة المدرسة الأمامية، وهي التي تسببت بسقوط الشهداء والجرحى، سارعنا إلى مكان القصف ووثقنا بشكل مباشر 5 شهداء، بالإضافة كان يوجد الكثير من أشلاء الضحايا عند باب المدرسة".

وتستمر قوات النظام وقوات الاحتلال الروسي بقصف المناطق المدنية الخاضعة لسيطرة الثوار، لاسيما بعد الهدنة التي تم الاتفاق عليها بين الفصائل العسكرية في الجنوب وبين قوات النظام إبّان اجتماع أستانا المنصرم، فيما يبدو أنه خرق جديد وواضح للهدنة التي أبرمت في الجنوب السوري، خاصةً وأنّ المستهدف كان مدرسةً تأوي نازحين.

 


تاريخ النشر: السبت 15 تموز/يوليو 2017 - 03:14 مساءً
هيومن رايتس ووتشدرعاطيران الاحتلال الروسي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus