25 ألف مدني يعانون الحصار  ولا تصلهم المساعدات بالرقة

25 ألف مدني يعانون الحصار ولا تصلهم المساعدات بالرقة

عدد القراء: 1561

مركز حلب الإعلامي

يعاني آلاف المدنيين المحاصرين في مدينة الرقة جراء الاشتباكات الدائرة بين تنظيم الدولة "داعش" وميليشيا "قسد" في الرقة من أوضاع معيشية سيئة بالتزامن مع عدم قدرة أي منظمة دولية على إدخال مساعدات إغاثية لهم.

وتهدد المعارك الدائرة بأحياء الرقة حياة المدنيين سيما أنها اقتربت من أحياء مكتظة بالمدنيين، في الوقت الذي قضى أكثر من 1400 مدنياً حتفهم جراء المعارك والقصف الجوي من التحالف الدولي خلال الثمانية أشهر الماضية.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك "إن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أعرب عن قلقه العميق إزاء سلامة وحماية آلاف المدنيين داخل الرقة".
وأضاف خلال مؤتمر صحفي "أن الوصول إلى المدينة بات غير ممكن بسبب القتال الدائر على الأرض، لكننا نذكر جميع الجهات العسكرية الفاعلة بالتزاماتها فيما يخص حماية المدنيين وضمان وصول المساعدات لهم".
وأشار إلى أن "الأمم المتحدة تمكنت من إيصال المساعدات الإغاثية إلى أكثر من 263 ألف نازح في المجتمعات المضيفة".
وأحرزت ميليشيا "قسد" تقدماً جديداً بعد معاركها مع التنظيم، وفي آخر الإحصائيات أكدت وسائل إعلامية أن هناك 45% من مساحة الرقة باتت تحت سيطرة "قسد".
وعلى خلاف من لم يتمكن من الهروب إلى خارج مدينة الرقة، هناك آلاف المدنيين تمكنوا من تأمين طرق أوصلتهم إلى خارج مناطق سيطرة التنظيم.
ورغم أن المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قسد" تنعم بقليل من الأمان، لكنها لم تخلو من الانتهاكات التي حصلت بحق المدنيين، وقد أشارت عدة تقارير حقوقية للانتهاكات في التقارير الشهرية.


تاريخ النشر: الأربعاء 09 آب/أغسطس 2017 - 08:59 مساءً
الرقةسورياداعشقسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus