‏الأمم المتحدة: 500 شخص بحاجة لإجلاء عاجل من ‎الغوطة الشرقية

‏الأمم المتحدة: 500 شخص بحاجة لإجلاء عاجل من ‎الغوطة الشرقية

عدد القراء: 1935

مركز حلب الإعلامي

أكّدت الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، اليوم الخميس، أن 500 شخص جُلهم من الأطفال بحاجة إلى إجلاء "فوري" من الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق.

جاء ذلك على لسان مستشار الأمم المتحدة "بان إيغلاند" خلال لقاء صحفي قوله: "إن من بين هؤلاء الأشخاص 167 طفلاً، لافتاً أن تسعة أطفال قد توفوا خلال الأسابيع الماضية جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية بدمشق.

وأضاف "إيغلاند" أن الأمم المتحدة تنتظر الضوء الأخضر من قوات النظام لإجلاء المرضى والجرحى إلى مستشفيات تبعد 45 دقيقة عن العاصمة دمشق.

من جانبه قال منسق الأمم المتحدة الإنساني في سوريا، اليوم الخميس، إن الأمم المتحدة بحاجة إلى هدوء تام حتى تتمكن من تقديم الغذاء المطلوب إلى 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر دبلوماسي لها أن عملية تطبيق "أيام الهدوء" في الغوطة الشرقية في سوريا سوف تستمر، لأنها ساعدت على إيصال القوافل الإنسانية المشتركة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، على حد قوله.

يشار أن الأمم المتحدة قد أكّدت، أمس الاربعاء، إن سوريا تمثل أكبر أزمة نزوح في العالم وأن حكومة النظام هي من تعرقل وصول قوافل المساعدات الإنسانية ومصادرة المواد الطبية منها.


تاريخ النشر: الخميس 30 تشرين ثاني/نوفمبر 2017 - 08:41 صباحاً
سورياالغوطةالامم المتحدة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus