وزير الخارجية المصري : سوريا مقبلة على تسوية في ظل ابتعاد العالم عن الحل العسكري

وزير الخارجية المصري : سوريا مقبلة على تسوية في ظل ابتعاد العالم عن الحل العسكري

عدد القراء: 7836

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، "إن الأزمة السورية مقبلة على تسوية سياسية، في ظل ابتعاد كل الدول والأطراف، عن الحل العسكري".

وأضاف شكري، لصحيفة (الوطن) المصرية، أن فكرة عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية "لا بد أن تأتي بعد وقت، إن لم يكن بشكل عاجل الآن".

وأكد الوزير المصري أن "الطرح الأساسي هو تطور لعدة سنوات من قرار تعليق مقعد سوريا، ما سيفتح مجالات للحوار والتداول، ومصر تركز حاليا على المسار السياسي لحل النزاع السوري، وفكرة عودة سوريا للجامعة العربية لا بد أن تأتي آجلا إذا لم يكن عاجلا، لأن سوريا ستظل دولة عربية وركنًا أساسيًا في المنظومة العربية".

وحول موقف الدول الخليجية الرافضة وجود بشار الأسد في السلطة، قال شكري: "نحن مقبلون على تسوية سياسية وتفعيل قرار مجلس الأمن، ونعمل حاليا على بلورة إطار جديد يرتضيه الشعب السوري، والآن كل الدول بعدت عن فكرة الحسم العسكري في سوريا وتسهم في صياغة المستقبل السياسي الذي سيقرره الشعب السوري".

 

 

 


تاريخ النشر: السبت 11 آذار/مارس 2017 - 02:06 صباحاً
سوريامصر

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus