واشنطن تفصح عن سبب تراجع اوباما عن توجيه ضربات للنظام في العام 2013

واشنطن تفصح عن سبب تراجع اوباما عن توجيه ضربات للنظام في العام 2013

عدد القراء: 15032

كشف وزير الخارجية الأمريكي, جون كيري, عن أسباب تراجع الولايات المتحدة عن فكرة توجيه ضربات إلى النظام في العام 2013 ، بعد تقدم روسيا باقتراح سحب الأسلحة الكيميائية التي استخدمها في مجزرة الكيماوي في ريف دمشق .

وقال كيري في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، أمس الخميس : " إن الرئيس باراك أوباما قرر استخدام القوة وأعلن قراره على الملأ", وأعاد الوزير  إلى الأذهان تقديم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ، في أغسطس/آب 2013، إلى البرلمان بطلب السماح بانضمام لندن إلى الولايات المتحدة في استهداف مواقع للنظام في سوريا، لكنه واجه رفض البرلمانيين.

وتابع كيري: "بعدها قرر الرئيس (أوباما) أن عليه التوجه إلى الكونغرس , لم يقل أبدا أنه عدل عن توجيه الضربات، فقد توجه إلى الكونغرس ليطلب منه تصريحا".

وأشار الوزير الأمريكي , إلى أنه سئل أثناء مؤتمر صحفي في تلك الفترة عما يتوجب على دمشق فعله لتجنب حدوث عمليات قصف، ورد كيري على ذلك بأن على دمشق التخلص من أسلحة الدمار الشامل.

واستطرد كيري قائلا: "بعد ساعة أو ساعة ونصف، اتصل بي (وزير الخارجية) سيرغي لافروف من روسيا وعرض ما كان بالفعل فكرة جيدة"، في إشارة إلى اقتراح نقل الأسلحة الكيميائية من سوريا.

وذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، باراك أوباما، ناقشا هذه المبادرة في سان بطرسبورغ، بعد بضعة أسابيع، "فقد أنجزنا ذلك، لقد توصلنا إلى نتيجة أفضل من إلقاء القنابل".


تاريخ النشر: الجمعة 06 كانون ثاني/يناير 2017 - 04:15 مساءً
واشنطنموسكوسوريامجزرة الكيماوي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus