واشنطن تؤكد استعدادها للتعاون مع إيران وروسيا في سوريا بشرط الاعتراف بجرائم النظام

واشنطن تؤكد استعدادها للتعاون مع إيران وروسيا في سوريا بشرط الاعتراف بجرائم النظام

عدد القراء: 2936

 أعرب البيت الأبيض، أمس الإثنين، عن "استعداد الإدارة الأمريكية الحالية للعمل مع روسيا وإيران لحل الأزمة السورية"، شريطة "الاعتراف بالفظائع، التي ارتكبها الأسد وممارسة نفوذهما لوقفها".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، في الموجز الصحفي، الذي عقده مساء أمس بالعاصمة واشنطن، إن "إدارة ترامب ترى أن مستقبل سوريا السياسي، يقرره السوريون في عملية حرة وموثوقة وشفافة".

وأضاف: "لكننا نؤمن كذلك، بأن جانباً من حرية العملية يصعب تخيل أن السوريين سيختارون البقاء تحت قيادة رئيس النظام بشار الأسد"، محذراً من أن "سوريا لن تكون آمنة وقوية، طالما ظل الأسد في السلطة".

ولفت إلى أن "الأسد قد دخل مرحلة جديدة من الفساد، وهو يفعل ذلك عن طريق دعم روسي وإيراني غير مشروط وبشكل غير لائق، ولهذه الأسباب نستمر بدعم عملية التحول السياسي التي يضمنها قرار مجلس الأمم المتحدة للأمن المرقم 2254 ودعم العملية السياسية الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة في جنيف".

وأشار إلى استعداد بلاده "للعمل سوية مع كل من روسيا وإيران، لإيجاد حل يقود إلى سوريا موحدة ومستقرة".

واستدرك بالقول: "ولكن من أجل أن نعمل سوية على إنهاء العنف في سوريا، فإن على روسيا وإيران الاعتراف بالفظائع، التي ارتكبها نظام الأسد واستخدام نفوذهما لإيقافها".


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أيار/مايو 2017 - 06:55 صباحاً
سورياروسياواشنطنصيدنايامحرقة النظامايران

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus