مخترع "البراميل المتفجرة" ومطور "الأسلحة الكيميائية" (صريعاً) بناسفةٍ في حماة

مخترع "البراميل المتفجرة" ومطور "الأسلحة الكيميائية" (صريعاً) بناسفةٍ في حماة

عدد القراء: 1662

مركز حلب الإعلامي

أفادت مصادر إعلامية موالية لنظام الاسد، أمس السبت، إن الدكتور المدعو "عزيز أسبر" ومرافقه قتلوا، جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارةٍ كانت تقلهم في مدينة مصياف بريف حماة، (الخاضعة للنظام) وذلك بعد خروجه من منزله بحوالي 10 دقائق.

ويشغل "أسبر" مسؤول تطوير برنامج الأسلحة الكيماوية للنظام، والتي يستخدمها الأسد في الكثير من المجازر بعموم البلاد، إضافة لمهمة تطوير الذخائر التي شملت ابتكار البراميل المتفجرة.

وسبق أن أكّد تقرير لقناة الآن نقلاً عن عمال كانوا في مركز البحوث في حماة، أوضحت خلاله أن "أسبر" هو المدير العام لمعهد يحمل رقم 4000، ويوجد فيه عدة مشاريع لصناعة الأسلحة الكيماوية بشكل حصري.

وفي وثيقة استخباراتية نشرها موقع هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، أيار العام المنصرم، حددت ثلاثة مواقع يصنع فيها الكيماوي في سوريا، هي مدينة مصياف بمحافظة حماة، وضاحيتا برزة ودمّر (جمرايا) بمحيط العاصمة دمشق.

وتتخصص منشأتا مصياف وبرزة في تركيب الأسلحة الكيماوية والصواريخ طويلة المدى وقذائف المدفعية.

ويقع معمل الدفاع التابع للبحوث العملية قرب قرية "دير ماما" في ضواحي مصياف، كان خبراؤه في السابق من كوريا الشمالية، إلا أنه ومنذ عام 2010 اختص بتصنيع المدفعية، ليشرف عليه منذ ذلك الوقت خبراء إيرانيون.


تاريخ النشر: الأحد 05 آب/أغسطس 2018 - 10:32 صباحاً
سورياالاسدالبراميل المتفجرةحماةكيماويمصياف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus