مجهولون يعرقلون خروج المدنيين من حلب والالاف يحتشدون بالقرب من معبر الراموسة

مجهولون يعرقلون خروج المدنيين من حلب والالاف يحتشدون بالقرب من معبر الراموسة

عدد القراء: 8720

مركز حلب الإعلامي

أقدم مجهولون اليوم الأحد على حرق الحافلات التي أرسلت من قبل قوات النظام باتجاه معسكري كفريا الفوعة في ريف مدينة إدلب والتي كان من المقرر أن تحمل مصابين من داخل المعسكرين المحاصرين من قبل الثوار إلى المناطق الخاضع لسيطرة قوات النظام، بالمقابل خروج نصف المتواجدين داخل أحياء مدينة حلب المحاصرة إلى ريف حلب الغربي، على أن يستكمل خروج ماتبقى من أبناء مدينة حلب حين خروج الدفعة الثانية من المصابين في معسكري كفريا والفوعة، بيد أنّ عمليات الإخراج عرقلت بسبب حرق الحافلات في طريقها إلى كفريا الفوعة.

في ذات السياق يحتشد الالاف من أبناء مدينة حلب المجاصرة بالقرب من معبر الراموسة الذي يعتبر نقطة الانطلاق المخصصة نحو الريف الغربي في ظروف كارثية، حيث درجات الحرارة وصلت إلى الـ 4 تحت الصفر، وفي ظل انعدام الطعام والمياه الصالحة للشرب في المنطقة، في حين أنّه وصلت 70 حافلة اليوم الأحد إلى نقطة التحشد في الراموسة وانطلقت إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة قوات النظام في الحي، غير أنّ حرق الحافلات المتجهة نحو كفريا والفوعة من قبل مجهولين عرقل استمرار تقدم القافلة نحو ريف حلب الغربي.

ويعمل مسؤولين من جميع الأطراف إلى منع عرقلة الاتفاق الذي أبرم فجر اليوم الأحد والذي يقضي بخروج 4500 شخص من مصابي كفريا والفوعة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام على ثلاثة مراحل، تنتهي المرحلتين الأوليتين منها بخروج جميع أهالي مدينة حلب المحاصرة بما فيهم عناصر الجيش السوري الحر وعائلاتهم، وتستكمل الثالثة بخروج 1500 شخص من مدينة الزبداني وبلدة مضايا في ريف دمشق.


تاريخ النشر: الأحد 18 كانون أول/ديسمبر 2016 - 12:10 مساءً
حلبحلب المحاصرةكفرياالفوعة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus