مجزرة الكيماوي 21 آب 2013

مجزرة الكيماوي 21 آب 2013

عدد القراء: 1746

وحشية النظام السوري:
الوحشية كلمة تتطلق على أعمال شنيعة تفوق الوصف، والتفكير البشري غير قادر على تصديقها، أما باستخدام هذه الكلمة بوصف مجزرة غوطة دمشق في 21 آب من العام 2013 فقد لاتفي بالغرض بسبب بشاعة هذه المجزرة.
مجزرة راح ضحيتها 1429 مدني "حسب تقرير أممي لاحق" بين طفل وامرأة وعجوز وشاب.


مجريات القصف على الغوطة:
قصفت قوات النظام من اللواء 155  في منطقة القطيفة بالقلمون، غوطتي دمشق الشرقية والغربية بأكثر من أربعين صاروخًا محملًا بغازات كيميائية عصبية كغاز السارين.
القصف طال عدّة مناطق في الغوطتين ولكن كان للشرقية منها الحصة الأكبر من عمليات القصف.
بدأت عمليات القصف في تمام الساعة 2:30 فجر الأربعاء 21 آب 2013 حيث أطلق اللواء 155 ستة عشر صاروخًا باتجاه مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية.
على إثرها هدأت عمليات القصف لمدة ساعة ظن المدنيون خلالها أنها توقفت نهائيًا ولكن النظام استأنف قصفه على الغوطة الشرقية فأطلق عدّة صواريخ على مدينتي زملكا وعربين.
وأطلق اللواء بعد لحظات قليلة لا تتجاوز الدقيقتين ثمانية عشر صاروخًا سقطت هي الأخرى على مدن وقرى مختلفة في الغوطة الشرقية.
توج النظام عمله الخبيث بقصف مدينة معظمية الشام في الغوطة الغربية بصاروخين وذلك في تمام الساعة 5:21.

أعراض الإصابات بالغازات السامة وعلاج المشافي:
عانى المصابون من حالات تشنج شديدة واصفرار بكافة أنحاء الجسم وجحوظ في العينين وعدم القدرة على التنفس.
المشافي الميدانية في الغوطة لم تستطع أن تفعل شيئًا سوى المراقبة وبعض الحلول الإسعافية البسيطة التي لاتنفع شيئًا، وذلك بسبب عدد المصابين الكبير إضافة إلى عدم تواجد العقاقير المضادة لهذه الغازات.

الذكرى الثانية للمجزرة:
أحيا السوريون اليوم الجمعة21 آب 2015 الذكرى الثانية لمجزرة الغوطة حيث علت أصوات الهتافات المنددة بهذا العمل المشين في شوارع المحافظات السورية بمظاهرات حاشدة في جميع أنحاء البلاد.
طالب المتظاهرون خلالها المجتمع الدولي بتحمل مسؤلياته أمام الشعب السوري.


تاريخ النشر: الجمعة 21 آب/أغسطس 2015 - 06:55 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus