لافروف والجبير: المناطق الآمنة تدعم الحل السياسي بسوريا

لافروف والجبير: المناطق الآمنة تدعم الحل السياسي بسوريا

عدد القراء: 654

مركز حلب الإعلامي

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف "إن موسكو والرياض تعتبران المناطق الآمنة بسوريا خطوة نحو الأمام للمساعدة في تعزيز نظام وقف الأعمال العسكرية وحل القضايا الإنسانية".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أمس الأحد "أن المناطق الآمنة ستحرك العملية السياسية على أساس القرار رقم 22534 الدولي".
وتابع "أن موسكو تدعم جهود السعودية لتوحيد المعارضة بوفد واحد، معتبراً أن هذه الجهود تقدم المفاوضات في جنيف".
وأكد الوزير الروسي على أن موسكو "ترى أن السوريين وحدهم يقررون مصير دولتهم".
وتدعم روسيا نظام الأسد بشكل مباشر عبر المشاركة في المعارك إلى جانب النظام ضد الثوار، إضافة إلى الدعم العسكري والسياحي والسياسي للنظام.
من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير "إنه لا دور للأسد في مستقبل سوريا وندعم للحفاظ على وحدة سوريا وإيجاد حل سياسي على أساس إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254".
وأضاف "أن استمرار التواصل بين السعودية وروسيا يدعم سوريا ويساهم باستئناف المباحثات في جنيف بهدف تأسيس لجنة انتقالية كاملة الصلاحيات ووضع دستور جديد وبناء مستقبل جديد في سوريا".
ويرى الوزير السعودي أنه يمكن التوصل إلى وقف إطلاق نار جدي يفتح المجال للمساعدات الإنسانية للمدن المحاصرة.


تاريخ النشر: الأحد 10 أيلول/سبتمبر 2017 - 08:50 مساءً
سورياروسياالسعوديةمناطق آمنة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus