كيف يعيش أهالي حلب في ظل حكم النظام؟

كيف يعيش أهالي حلب في ظل حكم النظام؟

عدد القراء: 6893

مركز حلب الإعلامي

AMC – خاص: يمكن للمارة في شوارع مدينة حلب أن يلاحظوا عناصر الأمن والشبيحة المنتشرين في الأحياء، يراقبون من يمشي في الشارع وهم يحملون الأسلحة وصور الأسد. بسبب الصلاحيات الغير محدودة التي منحت لهم، تنتشر في حلب عمليات القتل والخطف والاغتصاب والسرقة، حيث يمكن لأي قارئ أن يلاحظها من خلال القصص التي يتم ذكرها على الصفحات المؤيدة للنظام في موقع فيس بوك.

وأفاد مراسلنا في حلب، أن هناك عدة حالات اغتصاب لأطفال دون سن العاشرة، إضافة لحالات اختطاف لفتيات في عدة أحياء من حلب دون رقيب. كما أكد، أن هذه الأفعال تجري بعضها بعلم من عناصر الأمن والشبيحة، وأحياناً يكون لديهم يد في هذه الجرائم دون أن تتم محاسبتهم على ما اقترفوه من أفعال.

ويركز النظام على نشر عناصر المخابرات في مختلف أحياء حلب ليكون على علم بأي حركة تحصل في المدينة، لكنه في المقابل فقد السيطرة بشكل شبه كلّي على الضباط والعناصر المنتشرين في المدينة.

وازدادت أعداد المفقودين في حلب في الآونة الأخيرة دون معرفة أسباب اختفائهم علماً أن غالبية الحالات هم أطفال تنتشر صورهم على الصفحات المؤيدة للنظام بشكل دوري.


تاريخ النشر: الاثنين 03 تموز/يوليو 2017 - 07:11 صباحاً
حلب

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus