قريباً للمدنيين ... افتتاح معبراً تجارياً جديداً مع النظام في "المنصورة" غربي حلب

قريباً للمدنيين ... افتتاح معبراً تجارياً جديداً مع النظام في "المنصورة" غربي حلب

عدد القراء: 1751

مركز حلب الإعلامي

شرع فصيل "جبهة تحرير سوريا" بإجراء ترتيبات لوجستية لفتح معبر المنصورة غربي حلب، والذي يربط مناطق سيطرة "قوات النظام" في مدينة حلب مع مناطق سيطرة الثوار غربي المدينة.

وقال مصدر عسكري خاص لمركز حلب الإعلامي: "إن حركة نور الدين الزنكي التابعة "لجيهة تحرير سوريا" افتتحت يوم أمس السبت، معبراً تجارياً جديداً يُعرف "معبر المنصورة" يربط بين فصائل الجيش السوري الحر غربي مدينة حلب، وقوات نظام الأسد في مدينة حلب.

وأضاف المصدر؛ أن طريق المعبر لازال قيد التزفيت من الطرفين (النظام والحر) وأن قوات نظام الأسد والثوار بدأوا بإزالة الألغام المزروعة في محيط المعبر، لسلامة المارين.

وأشار المصدر إلى إن "معبر المنصورة" مفتوح منذ قرابة سنتين ونصف ويدخل من خلاله المحروقات والأدوية ولكن منذ الآن سوف يصبح معبر تجاري ويبدأ دخول المواد الغذائية ومواد البناء، وهناك جهود بين الطرفين لجعله معبر يدخل من خلاله المدنيين".

وسبق أن تداول ناشطون في وقت سابق، أنباء عن نية "هيئة تحرير الشام" فتح معبر في حي الراشدين مع مناطق سيطرة النظام بحلب، وسط اعتراضات من حركة "نور الدين الزنكي" حينها.

وجرت في منطقة المعبر الذي يقع بين بلدة المنصورة وحي حلب الجديدة عمليات تبادل عدة بين قوات النظام وحركة "نور الدين الزنكي"، منها عملية تبادل للأسرى منتصف كانون الثاني الفائت، وعملية تبادل جثث أجريت بوساطة الهلال الأحمر في كانون الأول العام الماضي.


تاريخ النشر: الأحد 22 تموز/يوليو 2018 - 09:12 صباحاً
سورياالاسدحلبمعبرمدنيين

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus