فرنسا تتراجع عن مواقفها اتجاه الأسد بسوريا

فرنسا تتراجع عن مواقفها اتجاه الأسد بسوريا

عدد القراء: 1038

مركز حلب الإعلامي

تراجعت فرنسا عن مواقفها السابقة المعروفة بمطالبتها برحيل الأسد وعدم مشاركته في مرحلة انتقالية في سوريا.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان "إن رحيل الأسد ليس شرطاً لاستئناف العملية السياسية في سوريا".
وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قال في وقت سابق "أنه لا يرى أي بديل شرعي للأسد في سوريا وفرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطاً مسبقاً لحل الصراع في سوريا".
وخلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية لودريان أضاف "باريس أكدت مراراً على عدم جواز ربط استئناف العملية السياسية الانتقالية في سوريا بشروط مسبقة مهما كانت بما في ذلك رحيل الأسد".
وتابع "الأسد أحد المستهدفين من العملية السياسية".
من جانبه قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف "نرى من جانبنا علامات تعكس تقدماً ملحوظاً في الأوضاع بسوريا، بينها إنشاء 3 مناطق خفض توتر في الجنوبي الغربي".
وأشار إلى أنه "من المتوقع أن تشهد محادثات أستانة السادسة بشأن سوريا الاتفاق على تحديد منطقة خفض توتر رابعة في إدلب".
وكانت قد اتفقت كل من روسيا وتركيا وإيران على إنشاء مناطق خفض توتر إحداها في إدلب ضمن مفاوضات جرت في أستانة حول الملف السوري.


تاريخ النشر: الجمعة 08 أيلول/سبتمبر 2017 - 03:49 مساءً
فرنساسورياالأسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus