صور فضائية تكذب ادعاءات روسيا بخفض قواتها

صور فضائية تكذب ادعاءات روسيا بخفض قواتها

عدد القراء: 8034

أظهرت صور فضائية وتقارير إخبارية تعزيز روسيا لحضورها في سوريا، وتكثيفها لعملياتها , على رغم تأكيد موسكو سحب قطع بحرية أرسلتها إلى سوريا، بقيادة حاملة الطائرات "أميرال كوزنيتسوف".

 وفي رصد قامت به مجلة "إنتربيرتر ماج"، الصادرة عن "معهد روسيا الحديثة"، الموجود في نيويورك، والمختص بالشأن الروسي، أكدت المجلة أن روسيا تضاعف وجودها بدل أن تقلله.

وأظهرت صور حديثة للمجلة، نشرت في الخامس من كانون الثاني الجاري، صورا لسفن شحن روسية متحركة نحو سوريا، ويظهر فيها بوضوح الآليات العسكرية التي تحملها.

وتم تصوير هذه الصور في بحر إيجة، غرب تركيا، ويتوقع أن تتوجه إلى سوريا. حسب ما ذكرته المجلة.

من جانب آخر، أظهرت الصور الفضائية الجديدة نشر روسيا لصواريخ "إسكندر" البالستية، المؤهلة لحمل رؤوس حربية، منها رؤوس نووية.

وفي الصور التي نشرها موقع "ISI"، المختص بالتصوير الفضائي، تظهر قاعدة روسية في اللاذقية ، وفيها عربتان تحملان صاروخ "إسكندر" البالستي، الذي يمكن أن يصل إلى تركيا أو إسرائيل أو الأردن وأجزاء من السعودية ومصر.

وأشارت مجلة "إنتربيرتر" الامريكية إلى أن هذه الصواريخ تم نشرها منذ آذار من العام الماضي.

وكشفت المجلة عن مقتل ثلاثة جنود روس من النخبة في سوريا، رغم ادعاءات روسيا بسحب الجنود.

وتؤكد الصور أن الجنود الثلاثة كانوا جزءا من وحدة عسكرية قاتلت سابقا في أوكرانيا.


تاريخ النشر: الأربعاء 11 كانون ثاني/يناير 2017 - 01:12 صباحاً
روسياامريكاسوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus