رويتر تؤكد أن أرقام قتلى الجيش الروسي في سوريا يتجاوز أربعة أضعاف المعلن عنه

رويتر تؤكد أن أرقام قتلى الجيش الروسي في سوريا يتجاوز أربعة أضعاف المعلن عنه

عدد القراء: 4640

رويترز

كشفت أدلة جمعتها وكالة "رويترز" للأنباء, أن "عدد القتلى في صفوف القوات الروسية في سوريا خلال فترة من المعارك المستعرة لاستعادة مدينة تدمر الأثرية بلغ الآن 21 قتيلا بعد أن ظهرت معلومات عن مقتل ثلاثة متعاقدين عسكريين".

ووفق للرقم الذي أحصته الوكالة في شهرين, فإنه يتجاوز أربعة أمثال العدد الرسمي الذي أعلنته وزارة الدفاع الروسية وهو خمسة جنود فقط.

وذكرت الوكالة الشهر الماضي استنادا إلى محادثات مع أصدقاء وأقارب القتلى وتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي ومسؤولين في مقابر يورد إليها جثث قتلى الجيش الروسي, أن "18 روسيا قتلوا من أواخر يناير كانون الثاني إلى أواخر مارس آذار".

ومنذ ذلك الحين تحققت "رويترز" من مقتل ثلاثة آخرين في المعركة هم أليكسي سافونوف وفلاديمير بلوتينسكي وميخائيل نيفيدوف أشارت مقابلات مع أشخاص مقربين منهم إلى أنهم كانوا متعاقدين عسكريين وليسوا جنودا.

وإلى جانب الجنود النظاميين "تنشر روسيا عددا من المرتزقة المتعاقدين بشكل خاص في سوريا, ومن الناحية الرسمية يتمتع هؤلاء بصفة المدنية لكنهم كثيرا ما يكونون من المحاربين القدامى المتقاعدين الذين لديهم خبرة في ميدان القتال" حسب الوكالة.

 وسبق أن قالت مصادر مطلعة على العمليات في سوريا لـ"رويترز" إن "هؤلاء يلعبون دور القوة الهجومية في العمليات البرية تحت قيادة عسكرية".

ولا تعترف موسكو بشكل رسمي بوجود أولئك المرتزقة المتعاقدين معها في سوريا ولا تكشف عن أرقام الخسائر في صفوفهم.

 والعدد الإجمالي الرسمي لقتلى الجيش الروسي منذ تدخل روسيا في سوريا عام 2015 هو 30 لكن الرقم قد يكون أعلى بكثير لأن خسائر الجيش تعتبر من أسرار الدولة بموجب القانون الروسي.

ولم ترد وزارة الدفاع الروسية أو وزارة الخارجية أو القنصلية الروسية في دمشق على طلبات بالتعقيب من "رويترز" على مقتل المتعاقدين الثلاثة, الذين أوردت أسمائهم في تقريرها.

 


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 نيسان/أبريل 2017 - 07:57 مساءً
سورياروسيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus