روسيا تهاجم أمريكا بعد تدمير الرقة متناسية تدميرها لحلب

روسيا تهاجم أمريكا بعد تدمير الرقة متناسية تدميرها لحلب

عدد القراء: 1286

مركز حلب الإعلامي

اتهمت روسيا يوم الأحد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا بمسح مدينة الرقة” من على وجه الأرض“ من خلال عمليات قصف شامل على غرار ما فعلته الولايات المتحدة وبريطانيا في مدينة درسدن الألمانية عام 1945.
 

وقالت وزارة الدفاع الروسية، التي اضطرت هي نفسها مراراً لنفي اتهامات نشطاء وسياسيين غربيين بقصف المدنيين السوريين، إنه يبدو أن الغرب يهرع الآن إلى تقديم مساعدات مالية للرقة للتستر على أي أدلة على جرائمه.


وصرح الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع في بيان إن نحو 200 ألف شخص كانوا يعيشون في الرقة قبل اندلاع الصراع في سوريا ولم يتبقى هناك حاليا أكثر من 45 ألفاً، وأضاف :" كوناشينكوف ”ورثت الرقة مصير درسدن في 1945.. التي محاها القصف البريطاني الأمريكي من على وجه الأرض“.

 

التصريحات الروسية تأتي كما قال كوناشينكوف أن الغرب يريد التستر على تدمير مدينة الرقة من خلال تقدميه المساعدات المالية للرقة فسحب، في حين لم يذكر الميجر جنرال الروسي أنّ الطائرات الحربية الروسيّة والتي ساهمت بشكل كبير في احتلال قوات النظام لمدينة حلب دمرت الأحياء الشرقية التي كانت خاضعة لسيطرة الثوار بشكل كامل، كما استخدمت الطائرات الحربية الروسيّة جلّ أنواع القنابل منها المجرم دولياً.


تاريخ النشر: الأحد 22 تشرين أول/أكتوبر 2017 - 01:17 مساءً
روسياالتحالف الدوليأمريكاالرقةحلب

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus