روسيا تخرق اتفاق سوتشي وتقصف ريف حلب الغربي

روسيا تخرق اتفاق سوتشي وتقصف ريف حلب الغربي

عدد القراء: 220

مركز حلب الإعلامي

شنّ الطيران الحربي الروسي والطيران الحربي التابع لقوات النظام سلسلة من الغارات الجويّة استهدفت ضاحية الراشدين الخامسة وبلدة خان طومان في ريف حلب الغربي واللتان تنضويان ضمن المنطقة منزوعة السلاح التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين الروسي والتركي في سوتشي.

ويأتي هذا التصعيد مع عدة حالات لخرق وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام، عبر استهداف المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار شمال سوريا بقذائف المدفعية والهاون، وراجمات الصواريخ، الأمر الذي أدى لسقوط شهداء وجرحى بين المدنيين.

وتذرعت روسيا بالتصعيد في المنطقة المنزوعة السلاح بقيام الفصائل العسكرية بقصف المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بالغازات السامة، ذات الدعاية التي انتهجتها روسيا والنظام منذ عدة سنوات للتصعيد ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في عموم سوريا.

من جهتها وقالت «غرفة عمليات جمعية الزهراء» العاملة في مدينة حلب عبر بيان لها: «ننفي وبشكل قاطع ما يروج له النظام المجرم عن استخدام غاز الكلور أو أي سلاح كيماوي، وأننا ننفي علمنا بشكل كامل عن أي استخدام لسلاح محظور».

وأوضحت أنها «اعتادت على هذه الحيل والأكاذيب مراراً من قبل نظام الأسد، والتي تدخل ضمن الحرب الإعلامية التي ينتهجها النظام ضد الفصائل لتبرير أعماله المستقبلية والتي أصبحت مكشوفة».

وكانت روسيا قد صرحت منذ أيام عن نيتها التمسك باتفاق سوتشي لوقف إطلاق النار بين الثوار وقوات النظام في شمال سوريا، حيث تعتبر هي أحد الدولتين الضامنتين للاتفاق بالاشتراك مع الجانب التركي الذي لم يصدر من أي ردة فعل حتى الان حول التصعيد الذي جرى من قبل روسيا والنظام في المنطقة المنزوعة السلاح.

 


تاريخ النشر: الأحد 25 تشرين ثاني/نوفمبر 2018 - 05:52 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus