حلب : المدارس تتحول لمراكز تعذيب

حلب : المدارس تتحول لمراكز تعذيب

عدد القراء: 5261

قال مراسل AMC في حلب إن قوات النظام حولت مدارس ومعاهد لتدريس الأطفال لمراكز اعتقال في عدد من أحياء مدينة حلب، بعد بسط سيطرتها على كامل أحياء المدينة في أواخر كانون الأول - ديسمبر عام 2016. ​
وأشار مراسلنا إلى أن فرع الأمن السياسي اتخذ من معهد "الإيمان" في حي كرم الجبل مركز اعتقال لمن توجه إليه تهمة التعاون أو التعاطف مع "الإرهابيين".
ونقل مراسلنا عن شاهد عيان من أهالي حي كرم الجبل " بعد دخول قوات النظام آثرت بعض العائلات البقاء في منازلها وعائلتي واحدة منها، أول قرار أصدره رئيس فرع الأمن السياسي الذي يسيطر على منطقتنا هو إغلاق المعاهد والمدارس التي كان يتعلم فيها الأطفال في فترة سيطرة الجيش الحر، واتخذوا منها مراكز اعتقال لمن يشتبه بتعاطفه مع الجيش الحر، نسمع أحيانا صراخ المعتقلين وهم يتعرضون للضرب، علماً أن جميع من اعتقل من أبناء الحي وهم مدنيون عزل لم يحملوا السلاح، شاهدنا مرات عديدة معتقلين ينقلون بسيارات إلى أماكن مجهولة وتبدو على وجوههم آثار تعذيب".
وبحسب مراسلنا فإن فرع الأمن السياسي وقوى الدفاع الوطني " الشبيحة  " استولوا على محال ومنازل لمدنيين في أحياء الشعار وطريق الباب والمواصلات وكرم الجبل، وقاموا بعمليات سلب ونهب واتخذوا منها مقرات عسكرية ومراكز اعتقال أو أماكن إقامة لعائلاتهم.


تاريخ النشر: السبت 22 تموز/يوليو 2017 - 08:40 صباحاً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus