حزب الله يخسر قياديين بارزين له في معارك مع الثوار

حزب الله يخسر قياديين بارزين له في معارك مع الثوار

عدد القراء: 3126

العربية نت

أفادت مواقع إعلامية لبنانية، بمقتل قياديين بارزين لمليشيا حزب الله اللبناني, في اشتباكات ضمن الأراضي السورية، لتضاف أسمائهم لسلسلة طويلة من القتلى الذين قضوا على يد الثوار في سوريا من أفراد الميليشيا الطائفية.

وحسب تلك المواقع, فإن "القياديين في حزب الله حسين رشيد، وعلي محمد بيز، قتلا خلال الاشتباكات مع الثوار" فيما تزعم مصادر من داخل الحزب أنهما قتلا في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

إلى ذلك أفادت المواقع اللبنانية , أنه "إضافة للقتيلين, أصيب عدد من عناصر الميليشيا اللبنانية، ووصلت جثثهم لبلداتهم في لبنان".

وجاء قتل القياديين رشيد وبيز بعد أيام من اقامة حزب الله حفل تأبين لذكرى مقتل مصطفى بدر الدين القيادي في حزب الله الذي قتل السنة الفائتة قرب دمشق خلال تنفيذه عمليات عسكرية ضد الشعب السوري.

وقال موقع "العربية نت" نقلا عن مصادر مقربة من الحزب، إن "القيادي الميداني علي محمد بيز الملقب بـ الحاج أبوحسن، والقيادي حسين ساميرشيد الملقب بـ الحاج باقر قُتلا في سوريا "دون أن تحدد متى وتفاصيل مقتلهم , حيث ينحدر أبو باقر من بلدة مجدلزون في جنوب لبنان، فيما ينحدر أبو حسن من بلدة مشغرة البقاعية.

وتشارك الميليشيات الطائفية متعددة الجنسيات بينها الإيرانية والأفغانية والعراقية واللبنانية في المعارك الدائرة بريف حمص الشرقي، بعد وصول تعزيزات كبيرة لهذه الميليشيات مؤخراً باتجاه ريف حمص ومنطقة القلمون الشرقي، لمساندة قوات النظام في عملياتها الأخيرة في المنطقتين.

وتسجل إحصائيات غير رسمية مقتل الآلاف من عناصر الميليشيات متعددة الجنسيات، على أيدي الثوار في سوريا خلال سنوات عدة، تصاعدت أعداد قتلاهم مؤخراً بشكل كبير لاسيما في معارك ريفي حلب وحماة، حيث خسرت الميليشيات المئات من قتلاها وقادتها في هذه المعارك، التي زجت فيها قوات كبيرة وتلقت خسائر فادحة.


تاريخ النشر: السبت 13 أيار/مايو 2017 - 07:16 مساءً
سورياحزب اللهايرانلبنان

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus