حالات الخطف تتزايد بالسويداء

حالات الخطف تتزايد بالسويداء

عدد القراء: 622

مركز حلب الإعلامي

رصد ناشطون حصول 65 حالة خطف وإخفاء قسري طالت مدنيين وعناصر تابعين للنظام في محافظة السويداء من قبل أطراف متعددة.

وقالت إحدى الصفحات التي تنقل أخبار السويداء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن الشهر الفائت زادت فيه حالات الخطف بزيادة 17 حالة خطف عن الشهر الذي قبله.
ويطلب الخاطفون المال من ذوي المخطوف كفدية الأمر الذي يجعلهم تحت أمر تنفيذ طلبات الخاطفين.
واتهم أناس من السويداء بضلوع عناصر النظام بالتواطؤ مع العصابات التي تختطف المدنيين وتطلب فدية مالية مقابل إطلاق سراحهم.
وقالت صفحة "السويداء 24" أن الأجهزة الأمنية أطلقت سراح أربعة موقوفين من بلدة عريقة بعد يومين من القبض عليهم بتهمة اختطاف أحد المواطنين".
وأبدوا متابعو الصفحة استيائهم من خبر إطلاق سراح أفراد العصابة متهمين الأجهزة الأمنية لدى النظام بالتواطؤ بذلك.
ويجد العديد من عناصر النظام وذوي النفوذ لدى النظام في المراكز الأمنية في عمليات الاعتقال والخطف وإطلاق سراح الموقوفين وكتابة التقارير الأمنية مصدر مال لهم.
وانتقد المتابعون تصرفات عناصر الأمن لدى النظام بالسويداء، وقال أحدهم "آخر همهم هؤلاء هو أمن المواطن، مجرد عصابات لا أكثر".
أما متابع آخر فقال "من تسمونهم أمن هم مصدر الرعب والداعم الأول لعمليات الخطف التي تكاثرت في الآونة الأخيرة".
ويتخوف أهالي السويداء من ازدياد حالات الخطف، فيما أصبح الخاطفون يطلبون ملايين الليرات السورية مقابل إطلاق سراح المخطوف.


تاريخ النشر: الأحد 10 أيلول/سبتمبر 2017 - 08:32 مساءً
خطفالسويداءسوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus