جيش الاسلام يدين تفجيرات دمشق

جيش الاسلام يدين تفجيرات دمشق

عدد القراء: 8796

مركز حلب الإعلامي

أصدرت الهيئة السياسية التابعة لجيش الإسلام بياناً لها اليوم الخميس، أدانت فيه التفجير التي وقعت في مبنى القصر العدلي في العاصمة دمشق.

ونقلت وسائل إعلام موالية أن رجلاً يرتدي زياً مموهاً حاول الدخول إلى القصر العدلي في شارع النصر قرب سوق الحميدية في العاصمة، إلا أن عناصر الشرطة منعت دخوله، ليقتحم بهو القصر خلال فترة الازدحام ويفجر نفسه، ما أدّى إلى مقتل 34 شخصاً وإصابة العشرات بجروح.

وقال جيش الإسلام في البيان أن "أهداف النظام من وراء هذه التفجيرات، هي إلصاق صفة الإرهاب بالثورة السورية "التهمة التي انبرى لترويجها منذ انطلاق هذه الثورة قبل ست سنوات" ، منذ أن كانت مقتصرة على المظاهرات الشعبية السلمية، ضد مظاهر الاستبداد والقمع، وإيقاع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، وهو الأمر الذي يقتات عليه هذا النظام المجرم منذ استيلائه على السلطة".

وأشار إلى أن الغاية من هذه التفجيرات المصطنعة، باتت مكشوفة للقاصي والداني في توقيتها، والنقاط التي تستهدفها، فهذه ليست المرة الأولى التي تضرب بها مثل هذه التفجيرات الحواضن المدنية، ليحقق النظام أهدافه.

واتهم جيش الإسلام قوات النظام بتدبير هذا التفجير قائلاً، "إن الجهة التي ارتكبت جريمة القصر العدلي هي نفسها التي ارتكب وترتكب الجرائم منذ ست سنوات في حق الشعب السوري، وإن من يلقي البراميل المتفجرة على رؤوس المدنيين في المناطق المحررة، لن يتوانى لحظة عن تدبير أمر كهذا في سبيل البقاء في الحكم ولفت الأنظار عن الجرائم الشنيعة التي تلطخ بها سجّله".

وكانت حركة أحرار الشام الإسلامية، قد أدانت أمس الأربعاء بأقسى العبارات ما أسمتها "التفجيرات الإرهابية المجرمة" التي وقعت في دمشق، والتي راح ضحیتها العشرات من المدنيین الأبرياء، محملة النظام المسؤولية الكاملة عن هذه التفجيرات، بينما أصدرت "هيئة تحرير الشام" تعميماً نفت فيه صلتها بتفجيرات دمشق اليوم، وأكدت بأن أهدافها منحصرة في الأفرع الأمنية والثكنات العسكرية للنظام وحلفائه.


تاريخ النشر: الخميس 16 آذار/مارس 2017 - 04:08 صباحاً
دمشقجيش الاسلاماحرار الشام

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus