تواصل المعارك في ريفي حلب الجنوبي وحماه الشرقي

تواصل المعارك في ريفي حلب الجنوبي وحماه الشرقي

عدد القراء: 541

مركز حلب الإعلامي

تواصلت المعارك بين الثوار وبين قوات النظام والمليشيات الموالية له من جهة أخرى، تحديداً على جبهات مزارع بلدة الرهجان وفي محيط البليل والظافرية سعياً من الأخير لمحاولة التقدم من جديد باتجاه بلدة الرهجان.
 
وقال ناشطون في ريف حماه الشرقي أن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم الإثنين، ترافق الاشتباكات مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف وغارات جويّة استهدف المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في ريف حماه الشرقي، لاسيما النقاط التي يتمركز فيها الثوار  في بلدة الرهجان ومحيطها، في حين أن المعارك لم تسفر عن جديد حتى اللحظة، وذلك بعد تمكن مقاتلي هيئة تحرير الشام من استعادة السيطرة على بلدة الرهجان مسقط رأس وزير الدفاع التابع لقوات النظام.
 
إلى مدينة حلب، شهد ريف مدينة جرابلس الجنوبي معارك بين الثوار وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتي تحاول التقدم على جبهة محور قرية التوخار الكبير بريف ‎جرابلس الجنوبي، حيث قال لواء الشمال العامل في ريف حلب الشمالي، أن قواته تمكنت من صد هجوم لقسد اليوم الإثنين أثناء محاولتها التقدم في المنقطة.
 
كما شهد ريف حلب الجنوبي تواصل المعارك بين الثوار من جهة ، و قوات النظام والمليشيات الموالية له من جهة أخرى، في محيط قريتي الحويوي وعبيسان، بالتزامن مع عدة غارات جويّة استهدفت قرى وبلدات في ريف حلب الجنوبي، في حين قال ناشطون أن هيئة تحرير الشام تمكنت من استعادة السيطرة على قرية الحويوي في ريف حلب الجنوبي بعد أن قتلت أكثر من 20 عنصراً من قوات النظام، فيما لم يتسنى لمركز حلب الإعلامي التأكد من صحة الخبر.
 
وصعدت قوات النظام والمليشيات الموالية له من حملتها العسكرية على ريفي حلب الجنوبي، وحماه الشرقي، حيث تسعى لإحراز مكاسب عسكرية في المنطقة والوصول إلى مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب.ش

تاريخ النشر: الاثنين 04 كانون أول/ديسمبر 2017 - 04:49 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus