تعرف على ردود أفعال الدول بعد الضربة الأمريكية الأوربية على مواقع لقوات النظام في دمشق وحمص

تعرف على ردود أفعال الدول بعد الضربة الأمريكية الأوربية على مواقع لقوات النظام في دمشق وحمص

عدد القراء: 2660

مركز حلب الإعلامي

تباينت ردود أفعال الدول العربية والأجنبية حول الضربة العسكرية التي استهدفت مواقع لقوات النظام في العاصمة دمشق وكذلك في مدينة حمص، على خلفية تجاوز الأخير الخطوط الحمراء التي رسمتها له أمريكا وأوربا، تحديداً في استخدام الأسلحة الكيماوية.
 
موسكو على لسان سفيرها في الأمم المتحدة "أناتولي أنتونوف" سارعت مباشرة لاعتبار أنّ ماحدث اليوم السبت يُعد إهانة للرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" وهذه التصرفات غير مقبولة ومرفوضة، وأكد "أنتونوف" |أن موسكو حذّرت من أن مثل هذه الأفعال لن تمر دون عواقب، في حين أبدت روسيا موقفاً أقل تعصباً عصر اليوم السبت من خلال طرح مشروع قرار في مجلس الأمن لإدانة الضربات العسكرية التي تعرضت لها مواقع لقوات النظام في دمشق وحمص.
 
من جهتها أكدت رئيسة الوزاء البريطانية "تيريزا ماي" أن بلادها لاتسعى للتصعيد في المنطقة، وأن الضربات العسكرية جاءت للحد من معاناة الشعب السوري على حد وصفها، وأن ذلك كان لابد منه بعد استنفاز جميع الطرق الدبلوماسية التي لم تحل دون استخدام قوات النظام للسلاح الكيماوي، وأشارت أن بلادها لاتهدف للتدخل بالحرب في سوريا أو الإطاحة بنظام الأسد.
 
فرنسا أحد الدول المشاركة في الضربات العسكرية اليوم السبت أكدت على لسان وزير خارجيتها "جان إيف لودريان" أن بلادها ستعاود استخدام القوة العسكرية في حال عاودت قوات النظام استخدام السلاح الكيماوي، فيما قال وزير الدفاع الفرنسي أن مقاتلات فرنسية من طراز "ميراج ورافال" شاركت و 4 فرقاطات عسكرية شاركت بالضربات الصاروخية وأكد أن هناك صواريخ خرجت من الأراضي الفرنسية وأصابت أهدافها بدقة.
 
إيران والتي تعتبر من أكثر الدول في المنطقة دعماً للنظام قالت على لسان المستشار العسكري للمرشد الإيراني، أن الضربات العسكري لن تمر دون رد من محور المقاومة! فيما أبدت البحرين والمملكة العربية السعودية تأيدهما للضربات العسكرية من التحالف الثلاثي والتي اعتبرتها بأنها حماية للمدنيين السوريين، فيما دعت العراق جامعة الدول العربية لعقد اجتماع عاجل لمناقشة اخر التطورات في سوريا.
 
تركيا أبدت موقفاً هادئاً نوعا ما، وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية بأن منع الجرائم المرتكبة بالأسلحة الكيماوية والتقليدية مرتبطة بتحقيق حل سلمي في سوريا في أسرع وقت، ودعا المجتمع الدولي لاتخاذ موقف مشترك للحيلولة دون وقوع هجمات كيماوية في المستقبل.
 
 

تاريخ النشر: السبت 14 نيسان/أبريل 2018 - 03:46 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus