ترامب مدافعاً عن انسحابه من سوريا: إذا فعلها غيري لكان بطلاً وطنياً

ترامب مدافعاً عن انسحابه من سوريا: إذا فعلها غيري لكان بطلاً وطنياً

عدد القراء: 196

مركز حلب الإعلامي

هاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الإثنين، منتقدي قراره بالانسحاب من سوريا، معتبرا أنه إذا فعلها (الانسحاب) غيره لكان "بطلا وطنيا". 
جاء ذلك في سلسلة تغريدات للرئيس الأمريكي على حسابه الرسمي تويتر قوله: "إذا فعل أي شخص آخر غير ما فعلته في سوريا، التي كانت فوضى لتنظيم "داعش" عندما توليت منصبي، فسيكون بطلا وطنيا". 
وأضاف: "لقد انتهى داعش تقريباً، ونعيد قواتنا ببطء إلى الوطن ليكونوا مع عائلاتهم، بينما نقاتل في الوقت نفسه فلول داعش...". 
وتابع: "اعتمدت في حملتي الانتخابية على الانسحاب من سوريا وأماكن أخرى. والآن عندما بدأت الانسحاب تود وسائل الإعلام الكاذبة أو بعض الجنرالات الفاشلين (لم يسمهم) - الذين كانوا عاجزين عن القيام بالمهمة قبل وصولي - التذمر بشأني ومن خططي التي تؤتي ثمارها. أنا فقط أفعل ما قلت إنني سوف أفعله!". 
وزاد: "باستثناء أن النتائج أفضل بكثير مما قلت إنها ستصبح عليه.. لقد ركزت حملتي ضد الحروب التي كانت بلا نهاية، تذكروا!". 
واختتم بالقول: "أنا الشخص الوحيد في أمريكا الذي يمكن أن يقول ذلك (أنا أعيد قواتنا العظيمة إلى الوطن، بالنصر)، وأتلقى انتقادات صحفية. إن وسائل الإعلام الكاذبة والمنتقدين الذين أخفقوا لسنوات هم الذين يقوم بالشكوى. إذا بقيت في حروب لا نهاية لها إلى الأبد، لكانوا سيظلون غير سعداء!".  
وفي 19 ديسمبر/ كانون أول الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني. 


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 كانون ثاني/يناير 2019 - 09:33 صباحاً
سورياترامبواشنطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus