ترامب حذر السيسي بسحب الخبراء المصريين من سوريا قبل الضربة العقابية لنظام الأسد

ترامب حذر السيسي بسحب الخبراء المصريين من سوريا قبل الضربة العقابية لنظام الأسد

عدد القراء: 10215

العربي الجديد

أكدت مصادر دبلوماسية مصرية، أن "القاهرة تلقت تحذيرات أميركية قبل توجيه الضربة العسكرية الأميركية لقاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام، بضرورة سحب خبرائها العسكريين الذين يقدّمون دعماً فنياً لقوات النظام ".

وأوضحت المصادر، لصحيفة "العربي الجديد"، أن "دوائر عسكرية أميركية رسمية أبلغت نظيرتها المصرية بشكل تحذيري بضرورة سحب أي عناصر مصرية في عدد من القواعد الجوية السورية التابعة لنظام بشار الأسد، من دون إبداء أسباب".

وأكدت المصادر، أن "القاهرة لم تكن على علم مسبق بالضربة التي وجّهتها الولايات المتحدة بـ59 صاروخ توماهوك لقاعدة الشعيرات"، والتي جاءت كرد على مجزرة خان شيخون التي استخدمت فيها قوات الأسد الأسلحة الكيميائية.

 ولفتت المصادر إلى أن "القيادة المصرية طالبت على الفور من عدد من الخبراء العسكريين المصريين المتواجدين في بعض القواعد التابعة للنظام، بتوخّي الحذر لحين اتضاح الأمر"، مشيرة إلى أنها "لم تكن تتوقع توجيه ضربة بهذا الحجم لقوات الأسد من قِبل القوات الأميركية".

وتأتي تصريحات المصادر الدبلوماسية المصرية لتؤكد الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام عربية في وقت سابق عن تواجد عدد من الطيارين الحربيين المصريين في قاعدة حماة الجوية، لتقديم الدعم لقوات النظام.

كما أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كان قد صرح للتلفزيون البرتغالي خلال زيارته للبرتغال, في وقت سابق من هذا العام ، إنه "الأولى لمصر أن تدعم الجيش الوطني في ليبيا وكذلك في سورية وأيضاً العراق، من أجل فرْض الأمن في هذه البلدان" حسب تعبيره.

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، رفض يوم الأربعاء، مطالب عدد من أعضاء لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري، بإدانة الضربات الأميركية ضد النظام ، مكتفياً بالقول إن "استمرار الصراع العسكري في سورية سيؤدي إلى مزيد من فقد الأرواح، وإن مصر تدعم الحل السياسي للأزمة، من دون انحياز لطرف على حساب آخر".

يذكر أن تحولا في العلاقات المصرية الأمريكية بدأت يأخذ اتجاها أكثر دفئا بين القاهرة وواشنطن مع قدوم الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب .

 


تاريخ النشر: السبت 15 نيسان/أبريل 2017 - 03:34 صباحاً
سوريامصرالسيسيترامبكيماوي الأسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus