بعد تأكيدات بجرائم النظام .. الأمم المتحدة تدعو لإحالة الوضع الإنساني للمحكمة الجنائية الدولية

بعد تأكيدات بجرائم النظام .. الأمم المتحدة تدعو لإحالة الوضع الإنساني للمحكمة الجنائية الدولية

عدد القراء: 2979

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في تقرير رفعهً إلى أعضاء مجلس الأمن، بإحالة الوضع في سوريا للمحكمة الجنائية الدولية، بعد تأكيده عرقلة نظام الأسد وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين، في حين تطرقت مندوبة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نيكي هيلي إلى عمليات التعذيب التي ينفذها النظام ضد المعتقلين.

وقال غوتيريس في تقريره: "في ضوء الهجوم الكيميائي الذي تعرضت له مدينة خان شيخون في 4 نيسان الماضي، ومع استمرار الهجمات على المرافق التعليمية والأسواق ودور العبادة، لا زلت أنادي بأن تُحال الحالة في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية" .

ودعا غوتيريس أعضاء مجلس الأمن إلى دعم الآلية الدولية المحايدة والمستقلة، للمساعدة في التحقيق بشأن الأشخاص المسؤولين عن الجرائم "الأشد خطورة" بموجب القانون الدولي، المرتكبة في سوريا منذ آذار 2011 وملاحقتهم قضائياً.

وعن التقرير أوضح غوتيريس بأنه "يغطي  مدى التزام أطراف الصراع في سوريا خلال نيسان الماضي بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة السورية"، كما أوضح التقرير أن "الأمم المتحدة قادرة على تقديم المساعدة إلى 350 ألف شخص كلَّ أسبوع عن طريق القوافل المشتركة، لافتاً إلى القيود التي يفرضها النظام على إيصال المعونات".

من جهتها تحدثت مندوبة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نيكي هيلي عن عمليات التعذيب التي ينفذها نظام بشار الأسد ضد المعتقلين، وطالبت روسيا بالتدخل للضغط على النظام لوقف الفظاعات في سجونه .

وعقب زيارة السفيرة الأميركية لنازحين سوريين أخبروها بقصص هروبهم وتفاصيل التعذيب في السجون السورية ، قالت هيلي: "يواصل النظام اعتقال عشرات الآلاف من مواطنيه ويعرضهم للمعاملة القاسية العنيفة ولظروف غير إنسانية بما فيها عمليات التعذيب والاعتداءات الجنسية، ومن ينجو من المعتقل فإنه يعيش بأضرار مستدامة" .


تاريخ النشر: الأربعاء 31 أيار/مايو 2017 - 05:46 مساءً
سورياالامم المتحدةمجلس الامن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus