برلين تفتح الباب لدخول أكثر من ربع مليون لاجئ  سوري إلى أراضيها

برلين تفتح الباب لدخول أكثر من ربع مليون لاجئ سوري إلى أراضيها

عدد القراء: 6827

منحت ألمانيا بصيص أملا لأكثر من ربع مليون سوري , باللقاء والاجتماع مجددا مع ذويهم في خطوة من شانها أن تثير جدلا واسعا في البلاد بشان الهجرة وذلك قبل أقل من ستة أشهر على الانتخابات العامة .

و ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية , اليوم الأربعاء, أن نحو 270 ألف سوري في ألمانيا يحق لهم جلب أفراد أسرهم , ونقلت عن وثيقة حكومية إلى إن "إجمالي 431376 سوريا تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا في عامي 2015 و2016 وقالت إن 267500 منهم سيحق لهم لم الشمل مع أسرهم في ألمانيا".

ولم يعلق المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أو وزارة الداخلية على تقرير بيلد, والإجراء يأتي ضمن الحماية الفرعية بدلا من صفة لاجئ.

وفي العام 2016 قررت الحكومة تعليق لم شمل الأسر لمدة عامين للمهاجرين الذين يحصلون على "الحماية الفرعية" التي تمنح لأشخاص لا يعتبر أنهم تعرضوا لاضطهاد بشكل فردي لكن سكان بلادهم يواجهون الاضطهاد أو الحرب أو التعذيب أو أي شكل آخر من المعاملة غير الإنسانية.

ويعد السوريون أكبر مجموعة من طالبي اللجوء في ألمانيا ويحصلون بشكل متزايد على الحماية الفرعية بدلا من وضع لاجئ وهذا يعني أن من حقهم فقط الإقامة لمدة عام ولكن يمكن تجديد المدة.

لكن الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم وهي الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له المستشارة انجيلا ميركل وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي والحزب الديمقراطي الاشتراكي قررت الأسبوع الماضي الموافقة على استثناءات لأشخاص يتلقون الحماية الفرعية إذا كانوا يواجهون ظروفا صعبة.


تاريخ النشر: الأربعاء 05 نيسان/أبريل 2017 - 01:13 مساءً
سورياالمانيالم الشملاللاجئين

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus