انشقاق عنصراً لقوات "قسد" ووصوله إلى ريف حلب... و"الجيش الوطني" يروي تفاصيل انشقاقه

انشقاق عنصراً لقوات "قسد" ووصوله إلى ريف حلب... و"الجيش الوطني" يروي تفاصيل انشقاقه

عدد القراء: 1332

مركز حلب الإعلامي

انشق عنصراً تابعاً لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أمس الأربعاء، عقب تنسيق مسبق مع عناصر الجيش الوطني السوري المشكل حديثاً من قبل الحكومة السورية المؤقتة.

وأبدى العنصر المنشق عن قوات "قسد" تفاصيل انشقاقه عبر تسجيل مصور نشره فصيل "الفيلق الثالث" التابع للجيش الوطني.

وبحسب التسجيل فإن العنصر يدعى "محمد علي العلي" والملقب "حجي قباسين" وينحدر من قرية "قباسين"، شمال حلب، وأنه عمل مسبقاً مع أحد فصائل الجيش السوري الحر بريف حلب الشمالي، وأنه تم توقيفه لمدة 9 أشهر في سجون الأخير.

وأشار "علي" إلى أنه تمكن الهرب من سجون الجيش الحر مع مجموعة من الأشخاص إلى مدينة مارع والتي كانت حينها محاصرةً من قبل تنظيم "داعش" ومن ثم الالتحاق مع "جيش الثوار" والذهاب إلى مدينة عين العرب "كوباني" بريف حلب الشرقي لقتال "داعش".

وتابع "علي" أنه تخلى عن "جيش الثوار" والتحق مع ثوار مدينة منبج لقتال "داعش" في الشمال السوري ومن ثم قيامه بتشكيل مجلس الباب العسكري مع مجموعة من العناصر الأخرين.

وبحسب "علي" فإن قوات "قسد" طلبت منه قتال فصائل "درع الفرات"، وأنه رفض ذلك الطلب وقام بالتنسيق مع الفرقة الرابعة التابعة للفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري، لحين انشقاقه عن "ثوار منبج" ووصله الى الشمال السوري المحرر.

ودعا عبر التسجيل المرئي جميع الأحرار العاملين في صفوف قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالانشقاق الفوري عنهم والانضمام لفصائل الجيش السوري الحر في مناطق (درع الفرات).


تاريخ النشر: الخميس 28 حزيران/يونيو 2018 - 12:07 مساءً
سورياقسدالجيش الحردرع الفرات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus