النظام يصعّد في ريف حمص الشمالي، وشهداء وجرحى بين المدنيين

النظام يصعّد في ريف حمص الشمالي، وشهداء وجرحى بين المدنيين

عدد القراء: 1254

مركز حلب الإعلامي

استشهد شخص اليوم الخميس وأصيب اخرين بجروح إثر غارات جويّة استهدفت منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي بالرغم من سريان وقف إطلاق النار المبرم بين الثوار وقوات النظام في المنطقة.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في ريف حمص الشمالي أنّ الطائرات الحربية شنّت سلسلة من الغارات الجويّة استهدفت مدينتي كفرلاها وتلدو وبلدة تلذهب في ريف حمص الشمالي وقرية عقرب بريف حماه الجنوبي ما أسفر عن ارتقاء شخص وإصابة اخرين بجروح فضلاً عن دمار كبير لحق بالمناطق المستهدفة، تبع ذلك قصف مكثف بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ.

وقال ناشطون مساء الخميس إنّ الشرطة العسكرية الروسية التي كانت متمركزة في حاجز معبر دار كبيرة ومنطقة دير الفرديس انسحبت بشكل كامل من المنطقة دون معرفة الأسباب، في حين أنّ مهمة تلك القوات كانت مراقبة وقف إطلاق النار وتطبيق بنود اتفاق التهدئة.

وتشهد منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي تصعيداً من قبل قوات النظام، الذي مازال يتجاهل جميع الاتفاقات المبرمة مع الثوار والتي كانت روسيا أحد الأطراف الراعية لها بحجة تواجد عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام في تلك المناطق، بينما يؤكد ناشطون أن منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي خالية بشكل كامل من أي عناصر أو مجموعات تابعة لهيئة تحرير الشام.


تاريخ النشر: الخميس 10 آب/أغسطس 2017 - 02:54 مساءً
منطقة الحولةريف حمص الشمالي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus