الشبيحة وعناصر الجيش يفرغون بيوت حلب من ممتلكاتها

الشبيحة وعناصر الجيش يفرغون بيوت حلب من ممتلكاتها

عدد القراء: 25348

مركز حلب الإعلامي

بعد خروج الثوار وأغلب سكان أحياء حلب الشرقية من المدينة إلى ريفها الغربي وإلى مدينة إدلب، بدأت العناصر التابعة لقوات النظام وعناصر الدفاع الوطني بإفراغ المنازل من جميع محتوياتها بمباركة من الجهات التي باتت مسؤولة عن تلك الأحياء، حيث سرّبت صور من أحياء حلب الشرقية تظهر عناصر يقومون بجمع أثاث المنازل في سيارات شحن كبيرة ونقلها إلى أماكن مجهولة تمهيداً لبيعها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن العشرات من عناصر قوات النظام وعناصر الدفاع الوطني لقوا حتفهم أثناء محاولتهم تفريغ أساس المنازل من محتوياتها نتيجة انفجار عبوات ناسفة زرعها الثوار قبل انسحابهم من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، كما أقدم بعض من سكان أحياء حلب الشرقية والذين لم يستطيعوا نقل ممتلكاتهم أثناء خروجهم من مدينة حلب إلى حرق منازلهم وسياراتهم كي لا تستفيد منها المليشيات التابعة لقوات النظام والتي تعمل على مدار الساعة في تفريغ منازل تلك الأحياء من محتوياتها.

كما قالت مصادر لمركز حلب الإعلامي أنّ عناصر تابعة لقوات النظام يرافقها عناصر من جنسيات أجبية أقدمت على حرق العديد من المنازل التي كان يسكنها نشطاء ثوريين أو منازل لأشخاص كان يشتبه بتعاونهم مع الثوار، فيما ذكرت المصادر أن المدنيين الذين مازالوا يقطنون في الأحياء الشرقية يعيشون حالة رعب شديد من ممارسات الشبيحة وعناصر الجيش التابع لقوات النظام، لاسيما دخول الأبنية عنوة في ساعات متأخرة من الليل لتفريغها.

يذكر أنّ المليشيات الإيرانية والعراقية واللبنانية وعناصر من قوات الاحتلال الروسي تنتشر بشكل واسع في الأحياء الشرقية من حلب والتي كانت خاضعة لسيطرة الثوار بعد انسحابهم منها، حيث أرسلت موسكو مؤخراً فرقة من الشرطة العسكرية الروسية لتضيفها إلى قواتها المتواجدة داخل مدينة حلب.


تاريخ النشر: الاثنين 26 كانون أول/ديسمبر 2016 - 09:46 صباحاً
حلبقوات النظامالمليشيات الظائفية

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus