الجيش الحر يكشف مجموعة تابعة لقوات PYD تزرع ألغاماً على الطرقات في محيط بلدة راجو

الجيش الحر يكشف مجموعة تابعة لقوات PYD تزرع ألغاماً على الطرقات في محيط بلدة راجو

عدد القراء: 1374

مركز حلب الإعلامي

قالت الفصائل العسكرية العاملة ضمن غرفة عمليات "غصن الزيتون" أنها كشفت مجموعة من قوات PYD تقوم بتفخيخ الطرقات في محيط بلدة "راجو"، بمنطقة عفرين، شمالي سوريا.
 
وفي حديث للأناضول، قال خالد أبو عبد الله، القيادي بالجيش السوري الحر، إنهم كشفوا مجموعة الإرهابيين ولاحقوهم إلى معسكر كانوا يختبؤون فيه، وأشار إلى أن عناصر الجيش طاردت المجموعة الإرهابية، التي كانت تزرع ألغاما على جنبات الطرق.
 
وأطلع القيادي في "الجيش الحر" مراسل الأناضول على عينة من الألغام والمتفجرات، لافتا إلى أن فريقا متخصصا يعمل حاليا على تفكيكها.
 
وشدد على أن "الألغام والمفخخات المزروعة وطريقة استخدامها تؤكد أن منظمة (بي كا كا) وتنظيم (داعش) الإرهابيين وجهان لعملة واحدة"، وبين أنهم واجهوا في منطقة عفرين، أثناء المعارك مع تنظيم PYD نفس الوسائل التي كان تنظيم الدولة "داعش" يتبعها في قتاله ضدهم.
 
وكان الجيش الحر بمساندة الجيش التركي أعلن عن تحرير منطقة عفرين في الـ 8 من الشهر المنصرم خلال عملية عسكرية مشتركة بدأت منذ مطلع العام الحالي، في حين أكدت القيادة التركية أن عملية غصن الزيتون ستنتهي بشكل كامل بعد تحرير مدينتي منبج وتلرفعت في ريف حلب.

الأناضول- مركز حلب الإعلامي

تاريخ النشر: الاثنين 02 نيسان/أبريل 2018 - 07:27 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus