الاتفاق على أسماء اللجنة الدستورية السورية خلال جولة أستانة 12

الاتفاق على أسماء اللجنة الدستورية السورية خلال جولة أستانة 12

عدد القراء: 104

مركز حلب الإعلامي

أكّد أحمد طعمة، رئيس وفد المعارضة السورية إلى محادثات أستانا، اليوم الجمعة، أن ملف اللجنة الدستورية هو أهم ملف تم مناقشته في محادثات "نور سلطان"، وأن الأسماء المختلف حولها تقريبا تم الاتفاق عليها الآن. 
وأضاف طعمة خلال لقاء صحفي: "أعتقد أن هذا الملف هو أهم ملف في هذه الجولة، وهناك موضوعان هامان جداً تتعلق باللجنة الدستورية، الشق الأول يتعلق بالانتهاء من وضع الأسماء، منذ المرة الماضية تم الاتفاق على 144 اسم، ولم يبق خلاف إلا على ستة أسماء، والأسماء الستة الآن تقريبا تم الاتفاق عليها".
وأوضح طعمة أن نقطة النقاش الثانية في تلك المحادثات تركزت حول القواعد الإجرائية، والمتعلقة برئاسة اللجنة، وكيف سيتم اتخاذ القرار فيها، وكيف يتم تداول الموضوعات، وكيف سيتم التصويت والية العمل، مشيراً أن هاتين النقطتين مطروحتين للوصول إلى الخيار النهائي فيها، فإما أن يتم التوافق والإعلان عنها يوم غدا، أو يتم التوافق ويؤجل الإعلان في جنيف خلال الأسابيع القادمة، أي الإعلان عن الأسماء، والقواعد الإجرائية".
وأكّد طعمة أن الخلاف حول هذه الأسماء كان بين "النظام والجانب الروسي من جهة، وبين الأمم المتحدة ونحن من جهة أخرى، ونعتقد في النهاية، أن وجهة الأمم المتحدة صارت فيما يتعلق بهذه الأسئلة، وأصبح هناك رغبة من قبل الدول الضامنة، أن تأخذ في عين الاعتبار، مطالب الأمم المتحدة، وهذا شيء إيجابي". مضيفاً: "الأمور تبدو معقولة، وتسير بشكل جيد".
وانطلقت، أمس الخميس، في نور سلطان الجولة الثانية عشر لمحادثات أستانا حول سوريا بمشاركة الدول الضامنة وهي روسيا وتركيا وإيران، حيث يترأس الوفد الروسي، المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، أما الوفد الإيراني فهو برئاسة علي أصغر خاجي، بينما يترأس الوفد التركي، نائب وزير الخارجية التركي، سيدات أونال، والمبعوث الأممي الجديد إلى سوريا، غير بيدرسون،ويرافقه وفد الأمم المتحدة، ووفد المعارضة المسلحة، برئاسة أحمد طعمة، ووفد من النظام السوري برئاسة المندوب السوري إلى الأمم المتحدة، بشار الجعفري. بالإضافة إلى الوفد الأردني، بصفة مراقب.


تاريخ النشر: الجمعة 26 نيسان/أبريل 2019 - 06:01 مساءً
أستانةالأمم المتحدةتركياالأردن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus