اقتراح أممي لإعداد دستور جديد في سوريا وملف المعتقلين يطغيان على مباحثات جينيف-6

اقتراح أممي لإعداد دستور جديد في سوريا وملف المعتقلين يطغيان على مباحثات جينيف-6

عدد القراء: 2894

يواصل وفدي المعارضة السياسية والنظام لليوم الثاني على التوالي اجتماعات المحادثات غير المباشرة في جنيف السويسرية، والرامية إلى إيجاد تسوية سياسية, غداة اقتراح "مفاجئ "من الامم المتحدة من أجل التمهيد لإعداد دستور جديد.

وقدم المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا وثيقة إلى وفد المعارضة السياسية تقترح تشكيل فريق من الناشطين في المجتمع المدني والتكنوقراط يتم تكليفهم لبتمهيد الطريق أمام إعداد دستور جديد، بحسب ما أكده مصدران من وفد المعارضة لوسائل الاعلام.

وتنص الوثيقة على "آلية تشاورية تعمل على رؤى قانونية محددة وكذلك ضمان عدم وجود فراغ دستوري أو قانوني في أي وقت خلال عملية الانتقال السياسي الذي يتم التفاوض عليه".

والتقى دي ميستورا الثلاثاء، مرتين وفدي المعارضة السياسية والنظام, واستمرت المحادثات حتى وقت متأخر من ليل الثلاثاء.

وقال أعضاء في وفد المعارضة, إن "اللقاء ركز على قضية آلاف المعتقلين الذين لا يزالون في سجون النظام وإعداد دستور جديد للبلاد".

وأوضح المتحدث باسم الهيئة العليا, منذر ماخوس, أن المعارضة لديها تحفظات كثيرة حول الوثيقة وهي لا تزال قيد الدرس وأنها لا تزال قيد النقاش", قائلا "هذه الورقة كانت مفاجئة. لم تكن مبرمجة اصلاً".

ومن المتوقع ان تركز المحادثات في جنيف على محاور أربعة: مكافحة الإرهاب، الحكم، الدستور الجديد وتنظيم انتخابات. لكن لم يتحقق أيّ تقدّم في هذه المجالات منذ تحديد هذه المواضيع الاربعة في الجولة السابقة التي عقدت في آذار/مارس.

 


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أيار/مايو 2017 - 06:41 صباحاً
سورياجينيفدستور جديددي ميستوراروسيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus