اتفاق في الغوطة الشرقية يقضي بخروج عناصر جبهة تحرير الشام منها

اتفاق في الغوطة الشرقية يقضي بخروج عناصر جبهة تحرير الشام منها

عدد القراء: 1007

مركز حلب الإعلامي

أصدر جيش الإسلام العامل في الغوطة الشرقية بياناً اليوم الجمعة قال فيه أنه تم الاتفاق مع الوفد الأمم المرافق للقافلة الإغاثية التي دخلت الغوطة الشرقية صباح اليوم على إجلاء عناصر هيئة تحرير الشام المتواجدين داخل سجون جيش الإسلام.
 
وقال البيان أنه تم التوصل إلى الاتفاق بعد عدة مشاورات بين قيادة جيش الإسلام والأمم المتحدة وعدد من الأطراف الدولية الفاعلة وبمشاركة ممثلي المجتمع المدني في الغوطة الشرقية، على أن يتم إجلاء الدفعة الأولى إلى مدينة إدلب بناء على رغبة المعتقلين حسب ما جاء في البيان.
 
وتتخذ قوات النظام وحلفائها "روسيا وإيران" من تواجد عناصر لهيئة تحرير الشام في الغوطة الشرقية كذريعة لشن هجمات عسكرية على المنطقة، بالإضافة لقصف مدن وبلدات الغوطة والتي راح ضحيتها قرابة الـ 1000 شهيد منذ مطلع العام الجاري، بالرغم من أنّ الغوطة الشرقية مدرجة ضمن مناطق خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات "أستانا".
 
وكان جيش الإسلام قد اعتقل العشرات مع عناصر هيئة تحرير الشام في الغوطة الشرقية في ريف دمشق إبان الحملة الأمنية التي أطلقها في نيسان\أبريل من العام المنصرم، وذلك على خلفية المعارك التي دارت بين عناصر الهيئة وجيش الإسلام في المنطقة.
 
 

تاريخ النشر: الجمعة 09 آذار/مارس 2018 - 07:24 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus