أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الجرائم بسوريا

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الجرائم بسوريا

عدد القراء: 821

مركز حلب الإعلامي

فتحت السلطات الأوروبية تحقيقات عديدة بخصوص جرائم دولية خطيرة ارتكبت في سوريا، حيث بدأت كل من السويد وألمانيا بملاحقة وإدانة أشخاص ارتكبوا جرائم في سوريا.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، في تقرير لها "إن الجهود المبذولة لمثول المسؤولين عن الفظائع في سوريا أمام المحاكم الأوروبية بدأت تؤتي ثمارها، سيما في ألمانيا والسويد".
وأكد التقرير الخاص بالمنظمة، "جرت مقابلات مع 50 مسؤولاً وعاملاً له دور بارتكاب جرائم بسوريا و45 لاجئاً سورياً في كل من ألمانيا والسويد".
وأوضحت المنظمة "أنه لدى السويد وألمانيا عناصر تسمح بإجراء تحقيقات وملاحقة ناجحة بحق مرتكبي الجرائم الخطيرة بما في ذلك قوانين شاملة وخبرات سابقة لمن يحكم بهذه الحالات".
ووجدت هيومن راتيس ووتش القليل من القضايا التي لا تمثل حجم أو طبيعة الانتهاكات التي يتعرض لها الضحايا في سوريا، مؤكدة أن معظم الحالات كانت ضد أفراد من ذوي رتب متدنية من المعارضة".
وأردفت "على السويد وألمانيا ضمان تزويد وحدات متخصصة بجرائم الحرب بالموارد الكافية وتوفير موظفين لها والتدريب المستمر لهم، والنظر بطريقة جديدة للتعامل مع اللاجئين السوريين على أراضيهما".
وكان ناشطون سوريون قد أطلقوا حملات عديدة للإمساك بالمسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في عدة دول أوروبية.


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 تشرين أول/أكتوبر 2017 - 11:58 صباحاً
أوروبامحاكمةجرائم حربسوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus