"واشنطن" تتهم النظام وروسيا بـ"تطهير" موقع الهجوم الكيماوي بدوما

"واشنطن" تتهم النظام وروسيا بـ"تطهير" موقع الهجوم الكيماوي بدوما

عدد القراء: 2066

مركز حلب الإعلامي

اتهمت، الخارجية الأمريكية، أمس الخميس، نظام الاسد وروسيا بـ"تطهير" موقع الهجوم الكيماوي وإزالة أدلته في مدينة دوما شرق العاصمة دمشق، جنوبي البلاد.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "هيذر ناويرت" خلال مؤتمر ضحفي قولها: "إن واشنطن لديها معلومات موثوقة تشير إلى أن مسؤولين روس يعملون مع النظام لتأجيل وصول المفتشين  الدوليين إلى دوما شرق دمشق.

وأشارت "ناويرت" أن مسؤولون روس عملوا مع نظام الاسد لتطهير المواقع التي شهدت الهجوم كما عملت على إزالة الأدلة التي تثبت استخدام الأسلحة الكيمياوية في مدينة دوما شرق العاصمة دمشق.

وفي وقت سابق قالت الخارجية الفرنسية في بيان لها أنه من المرجح وبشدة أن تكون أدلة وعناصر ضرورية اختفت من الموقع، مطالبةً روسيا والنظام بالسماح للمحققين الدوليين بالدخول إلى المدينة بشكل كامل وفوري.

يشار إلى أن نائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوغدانوف" قد اتهم ماوصفهم "بمقاتلي المعارضة" بمنع وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى مدينة دوما شرق دمشق.


تاريخ النشر: الجمعة 20 نيسان/أبريل 2018 - 09:37 صباحاً
سورياالاسدروسياواشنطندوما

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus