"قسد" تستأنف عملياتها العسكرية في ديرالزور وتقتل 26 قتيلاً لعناصر "داعش"

"قسد" تستأنف عملياتها العسكرية في ديرالزور وتقتل 26 قتيلاً لعناصر "داعش"

عدد القراء: 77

مركز حلب الإعلامي

استأنفت "قوات سورية الديموقراطية" (قسد) هجومها ضد تنظيم الدولة "داعش" في الجيب الأخير الذي يتمركز فيه في شرق نهر الفرات، بعد استقدام قواتها الخاصة، وضربات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف الدولي خلال الأيام الماضية، وأفيد بأن "قسد" تمكنت من استعادة بعض المناطق التي سيطر عليها التنظيم في بلدة هجين بدير الزور، وأوقعت 26 قتيلاً من عناصر "داعش"، فيما قتل عنصراً من "قسد" بهجومٍ مسلح.
وأفادت مصادر إخبارية محلية، إن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شنت هجوماً معاكساً، أمس الأربعاء، على مواقع التنظيم في محيط مدينة هجين بريف دير الزور، تمكنت خلاله من قتل قرابة 26 عنصراً لتنظيم "داعش" وتحقيق تقدم على بعض النقاط في المدينة.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شن عشرات الغارات الجويّة بالتزامن مع الهجوم الذي شنته قوات "قسد"، استهدف عدّة مواقع لتنيظم "داعش" في مدينة هجين، موقعاً العشرات في صفوف التنظيم بين قتيل وجريح.
وبالتزامن رصدت شبكات محلية متطابقة، عملية اغتيال جديدة استهدفت قوات "قسد" في دير الزور»، حيث أقدم مسلحين مجهولين يرجح أنهم خلايا تابعة لتنظيم الدولة "داعش" على إطلاق النار على عنصر من قسد في قرية ابريهه في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، ما أسفر عن مقتله.
ويأتي الهجوم بعد تقدمات حققه التنظيم على حساب قوات "قسد"، مستغلاً العواصف المطرية وسوء الأحوال الجوية في المنطقة وانشغال "قسد" بقصف الجيش التركي وتحضيراته لمعركة محتملة على مواقعها شرق نهر "الفرات".


تاريخ النشر: الخميس 08 تشرين ثاني/نوفمبر 2018 - 09:32 صباحاً
سورياقسدداعشديرالزور

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus