"جيش العزة" يهاجم الفصائل والقادة التي وقعت اتفاقيات مع "روسيا" ويتهمهم بــ"الخيانة"

"جيش العزة" يهاجم الفصائل والقادة التي وقعت اتفاقيات مع "روسيا" ويتهمهم بــ"الخيانة"

عدد القراء: 1324

مركز حلب الإعلامي

هاجم القائد العام لجيش العزة التابع للجيش السوري الحر الرائد "جميل الصالح"، أمس الثلاثاء، جميع الفصائل والقادة التي وقعت على اتفاقيات مصالحة مع الاحتلال الروسي، مؤخراً.

جاء ذلك عبر تغريدات للصالح على حسابه الرسمي "تويتر" قال خلالها: "إلى الموقعين على المصالحات والمهادنات والاتفاقيات مع الاحتلال الروسي ماذا دهاكم؟! أين عزيمة القتال وإرادة الرجال؟ لماذا سلبتم حقوق الشعب وسلمتموها للمحتل؟ لماذا بعتم دماء الشهداء؟ أيعقل أن صوت الدولار أقوى من صرخة الثكالى؟ وهل السلاح الذي تسلموه لعدوكم وقاتل أطفالكم هو ملك لكم ألم ندفع ثمنه دماء ودماء؟.

وأقسم "الصالح" على أن كل من وقّع معاهدة صلح مع روسيا، سيدفعون ثمن خيانتهم، وسيلحق بهم الذل والعار والعبودية، وستنتهك أعراضهم من قبل المحتل الذي سلموه سلاحهم وأرضهم، مشيراً بقوله: "إن عدونا لا يحترم المواثيق والعهود عدونا لا يفهم ولا يعرف إلا القتل والغدر".

وسبق أن أكّد القيادي في هيئة تحرير الشام "أبو ماريا القحطاني" أنّ الاتفاق الذي جرى بين الجيش السوري الحر وروسيا في درعا، جنوبي سوريا، "مقدمة للاستسلام" وأن تسليم السلاح الثقيل لروسيا يعني الهزيمة النكراء.

وكانت أعلنت فصائل الثوار في ريف درعا الغربي عدم التزامها بهذا الاتفاق، واندماجها تحت مكوّن عسكري جديد يحمل اسم "جيش الجنوب"، بهدف توحيد صفوف الفصائل وتوحيد قرارها العسكري والسياسي.


تاريخ النشر: الأربعاء 11 تموز/يوليو 2018 - 11:18 صباحاً
سورياالاسدجيش العزةمفاوضاتروسيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus