"الجبهة الوطنية للتحرير" تُطلق عملية أمنية للقبض على مروجي المصالحات بإدلب

"الجبهة الوطنية للتحرير" تُطلق عملية أمنية للقبض على مروجي المصالحات بإدلب

عدد القراء: 781

مركز حلب الإعلامي

شنت القوى الأمنية التابعة للجبهة الوطنية للتحرير (المشكلة حديثاً)، العاملة في الشمال السوري، اليوم الأربعاء، حملة أمنية تهدف لاعتقال دعاة المصالحة مع نظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي.

وأفادت مصادر إخبارية محلية، أن عناصر القوى الأمنية التابعة للجبهة الوطنية للتحرير داهمت، فجر اليوم الأربعاء، قرى بلدات "تلمنس و الصرمان و الدير الشرقي" الكائنات بريف مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن الجهات الأمنية استطاعت من اعتقال عددٍ من الشخصيات البارزة من دعاة المصالحة بهدف تخليص المناطق المحررة من ظاهرة ما بات يعرف بـ"الضفادع". 

وبحسب المصادر فإن غالبية الشخصيات المقبوض عليها كان لهم ارتباط سابق مع نظام الأسد من خلال عملهم في سلك التربية والتعليم، أو كمخاتير قرى أو رؤساء جمعيات فلاحية.
 
وسبق أن ألقت الجبهة الوطنية للتحرسر القبض على 45 عميلاً للنظام في عملية سابقة لها بريف حماة الشمالي الغربي.

وكانت "هيئة تحرير الشام" نفّذت حملة أمنية الجمعة الماضية، في مدينة خان شيخون وقرية مدايا في ريف إدلب الجنوبي واعتقلت نحو 15 شخصًا من دعاة المصالحات و3 عناصر من خلايا "تنظيم الدولة" (داعش).


تاريخ النشر: الأربعاء 08 آب/أغسطس 2018 - 12:19 مساءً
سورياادلبمعرة النعمانالاسدمصالحاتالجبهة الوطنية للتحرير

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus